ميلان يسجل أسوأ هزيمة منذ 1998

0 107

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قسا نادي أتالانتا على ضيفه ميلان ودك شباكه بخماسية نظيفة ضمن منافسات المرحلة 17 من الدوري الايطالي لكرة القدم الاحد، ملحقا به احدى أسوأ هزائمه في “سيري أ” منذ قرابة العقدين من الزمن.

وتلقى ميلان أسوأ هزيمة له في “الكالتشيو” منذ مايو 1998 عندما سقط أمام روما بالنتيجة ذاتها، علما بأن أسوأ هزيمة له على الإطلاق في دوري الأضواء بكافة صيغه تعود إلى نوفمبر 1922 حين سقط على أرضه صفر-8.

وارتقى أتالانتا الذي أوقعته القرعة مع فالنسيا الإسباني في الدور الثاني من دوري أبطال اوروبا، إلى المركز الخامس برصيد 31 نقطة بعدما حققه فوزه التاسع، فيما تجمد رصيد ميلان عند 21 نقطة في المركز العاشر مكتفيا بستة انتصارات هذا الموسم مقابل ثماني هزائم وثلاثة تعادلات.

وستعقد هذه الهزيمة من وضع ستيفانو بيولي الذي أصبح مهددا بفقدان منصبه في ميلان، وهو الذي استلم مهمة الاشراف على النادي اللومباردي في 9 أكتوبر خلفا لماركو غامباولو الذي لم يصمد سوى أشهر معدودة (وقع مع الفريق في 19 يونيو الماضي).

وارتقى أتالانتا الذي أوقعته القرعة مع فالنسيا الإسباني في الدور الثاني من دوري أبطال اوروبا، إلى المركز الخامس برصيد 31 نقطة بعدما حققه فوزه التاسع، فيما تجمد رصيد ميلان عند 21 نقطة في المركز العاشر مكتفيا بستة انتصارات هذا الموسم مقابل ثماني هزائم وثلاثة تعادلات.

وستعقد هذه الهزيمة من وضع ستيفانو بيولي الذي أصبح مهددا بفقدان منصبه في ميلان، وهو الذي استلم مهمة الاشراف على النادي اللومباردي في 9 أكتوبر خلفا لماركو غامباولو الذي لم يصمد سوى أشهر معدودة (وقع مع الفريق في 19 يونيو الماضي).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط