إبرا يختار الرقم 21 و يتعهد بإعادة الفرحة للميلان

0 85

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كما كان منتظرا، لقي المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش إستقبالا حاشدا، الخميس، لدى وصوله إلى مدينة ميلانو، متعهدا بإعادة الفرح إلى ملعب سان سيرو ومشجعي فريقه القديم-الجديد ميلان الذي يعاني هذا الموسم في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأعلن الـ”روسونيري” الأسبوع الماضي أن المهاجم البالغ من العمر 38 عاما، سيلتحق بصفوفه لفترة ستة أشهر مع إمكان التجديد لعام إضافي، بعدما دافع عن ألوانه لموسمين بين العامين 2010 و2012.

و وصل الدولي السابق على متن طائرة خاصة إلى مطار ليناتي في ميلانو حيث كان في استقباله مدير كرة القدم في النادي اللومباردي الصربي زفونيمير بوبان، وعشرات المشجعين الذين هتفوا باسمه وأحاطوا بموكب السيارات التي أقلته إلى مقر التدريب للخضوع للفحص الطبي الروتيني، بحسب ما أظهر شريط مصور عرضه ميلان على موقعه الالكتروني.

وقال ابراهيموفيتش في تصريحات مقتضبة للقناة التلفزيونية التابعة للنادي بعيد نزوله من الطائرة

“أتذكر الحضور إلى النقطة ذاتها قبل أعوام عديدة (…) ما يهم الآن هو أنني عدت وأنا سعيد”.

و تابع

“قلت دائما إن هذا هو بيتي، وأخيرا لقد عدت إليه (…) لقد دافعت عن ألوان أندية أخرى خلال مسيرتي، لكنني عدت الآن، وهذا ما يهم”.

وردا على سؤال عن رسالته الى جماهير الفريق، قال

“أتوق شوقا لرؤية المشجعين في سان سيرو، وسأجعل الملعب يقفز فرحا مجددا”.

وكشف ميلان عبر حسابه على “تويتر” أن ابراهيموفيتش سيرتدي القميص الرقم 21 في تجربته الجديدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط