إفتتاح ورشة تفاعلية حول موضوع ” الإعلام الالكتروني… واقع وآفاق”

0 148

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظمت وزارة الإتصال الجزائرية بإشراف عمار بلحيمر، بكلية الإعلام والاتصال (جامعة الجزائر 3)، صباح اليوم الخميس ورشة تفاعلية حول “الإعلام الإلكتروني واقع وآفاق” بمشاركة الصحفيين العاملين في القطاع المذكور، وأصحاب الخبرة في الإختصاص، من أجل مناقشة نشاط الصحافة الرقمية في الجزائر والمعوقات التي تواجهها والآفاق المستقبلية لتطويرها.

أبـــرز النقاط التــي تطرق لــها الحضـور

وتطرق الحضور خلال مداخلاتهم إلى العديد من النقاط التي من شأنها تنظيم العمل الصحفي الإلكتروني وتطويره في ظل غياب إطار قانوني ينظم هذا النوع من الصحافة في الجزائر، وفي المقابل لا يوجد ما يمنع الممارسة أيضا، خاصة وأن قانون الإعلام لسنة 2012 تحدث عن الصحافة الإلكترونية لكن دون صدور إجراءات تنظيمية تحدد بدقة شروط منح الاعتماد والإطار العام الذي تشتغل عليه المواقع الإلكترونية.

وبما أن الإعلام البديل يشهد قفزة نوعية وأصبح ينافس الإعلام التقليدي ويهدد وجوده على المدى القريب، وفي المقابل لا توجد لوائح أو مواثيق تحدد ما هو قابل للنشر من عدمه، ما على الدولة إلا مسايرة ذلك حسب ما شدد عليه الحضور، والعمل على تكييف المنظومة القانونية لتنظيم وترقية الإعلام الإلكتروني لتجنب فوضى المعلومة وانتشار الإشاعات.

كما طالب أحد المتدخلين من السيد عمار بلحيمر “ضرورة مراجعة قانون الإعلام الأخير و استكمال تنصيب سلطات الضبط وإعادة تفعيل مجلس أخلاقيات المهنة، وتوفير مناخ مستقر للصحفيين ومتابعة تأهيلهم مهنيا ومراعاة حقوقهم المهنية والمادية والاجتماعية، ومنحهم حق الانتساب والحصانة الالكترونية لحقوق النشر”.

وفي مداخلة لنا تطرق الزميل دكتور في العلوم السياسية ”علي مجالدي” إلى إحتكار بعض الجهات للإشهار الحكومي وطالب بتحريره ورفع القيود عليه، وتنظيم هذا القطاع وفق أسس تنافسية، لأن مسألة التمويل تعد إحدى المتغيرات الضاغطة على حرية التعبير وحرية الصحافة في الجزائر، كما طالب بالعدل في منح الاشهار وذلك عبر تأسيس منصة وطنية إلكترونية تشمل جميع المواقع تقوم بمراقبة الإصدار وعدد الزائرين وعلى هذا الأساس يمنح الإشهار ”

الــتوصيات والمقــــترحـــات

وأمام هذه المطالب المشروعة من أجل النهوض بقطاع الإعلام في البلاد وتفعيله، كشف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة “عمار بلحيمر” عن وجود 150 موقعا إلكترونيا إخباريا في الجزائر منها 40 فقط مصرح به لدى وزارة الاتصال، مؤكدا أن الصحف والمواقع الإلكترونية ستتمكن من تغطية النشاطات الرسمية في المواعيد القادمة.

كما أشار الوزير، خلال إشرافه على أشغال الورشة إلى إن الصحافة الإلكترونية فى الجزائر لا تزال حديثة، وتحتاج للدعم المطلوب من قبل السلطات المعنية، وأوضح أن هذه الورشة تهدف إلى جمع معطيات عن الصحافة الإلكترونية في الجزائر وتقديم الخصائص لهذه الوسيلة الإعلامية الجديدة، وأضاف الوزير بأن المواقع الالكترونية ستتمكن من العمل بأرياحية وذلك بعد عدها والتصريح لها بالعمل، كل هذا حسبه من أجل تجنب فوضى المعلومة و الأخبار الكاذبة التي من شأنها زعزعة إستقرار البلاد، وشدد الوزير في مستهل كلامه على ضرورة تفعيل المنظومة القانونية لتنظيم وترقية الإعلام الإلكتروني حتى يبتعد أصحاب المؤسسات الرقمية من التمويل الأجنبي الخفي والدعاية المغرضة، وذلك من خلال إنشاء جهاز لمتابعة السحب والإشهار، وغيرها من الآليات التي تنظم العمل الصحفي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط