محرز ” تتويجي بكأس أفريقيا أفضل من ألف كأس عالم مع فرنسا”

0 3٬674

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في البث المباشر المشترك الذي جمعه أمسية اليوم مع الاعلامي اسماعيل بو عبد الله تطرق الدولي الجزائري إلى العديد من النقاط التي تخص وضعيته مع فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي وذكرياته مع الخضر وكذا علاقته مع زملائه في المنتخب وكذا الفرق التي حمل ألوانها، حيث أعرب  مهندس ملحمة القاهرة عن فخره كونه جزائري حيث صرح ” اخترت الجزائر منذ البداية ومن القلب، لو كنت اريد المنتخب الفرنسي لانتضرت فرصتي مثل البعض”، كما أشاد كثيرا بالجماهير الجزائرية التي تتواجد في كل مكان أين حل وارتحل،  وكانت إجابته عن السؤال التالي:

ما هو شعورك عندما تشاهد علم الجزائر في الملاعب الأوروبية؟؟

بالأتي:

” إنه شي مدهش ويدعو إلى الفخر…، الأمر لم يعد يقتصر على شخصي فقط، كل زملائي في السيتي معجبون بذلك..، فعادة ما يقولون لي، إنه العلم الجزائري مجددا هنا…، ما هذه الجماهير التي تتواجد في كل مكان، حتى رحيم سترلينغ بات يحلم لو أنه كان جزائري…حقا الأمر جيد ومحفز”.

وغير بعيد عن ذلك تمحورت جل الأسئلة حول المنتخب الوطني وكيف عايش محرز تلك الفترة حيث لم يخفي لاعب ليستر السابق صعوبة المأمورية وعبر عن سعادته بإحراز الكان الأخير، خاصة وأنه أحد صناع الملحمة

حيث قال:

” من الطبيعي أن نحلم بالنجاح فكلنا عقدنا العزم على إفراح الشعب الجزائري، وكان لنا ذلك”

وحول احتفاليته بطريقة هستيرية بعد هدفه في مرمى نيجيريا

علق قائلا:

” صدقوني لو لم تكن هنالك مدرجات، ربما واصلت الركض حتى الجزائر”

وأضاف الاخير

” بعد هدفي ضد نيجيريا و تأهلنا إلى النهائي، لحق بي الكوتش جمال الى غرفة تغيير الملابس وامسك برأسي و قال ” رياض لن اتحدث معك مجددا وكن على يقين انت الافضل ”

كما ثمن رياض دور المجموعة وشكر الكل على مجهوداته وخص بالذكر مدربه الذي أثنى عليه مطولا وأشار إلى أنه صارم جدا وهي نقطة ساعدتهم على التقدم نحو الامام، كما عبر رياض في سياق حديثه عن المنتخب عن تذمره من التصرفات غير المسؤولة لبعض الجماهير الجزائرية التي تهاجم زميله اسلام سليماني

وعلق على الموضوع قائلا:

” اسلام أكثر لاعب يضحك و يمازح الجميع، ويلعب بقلبه فلا يعقل مهاجمته بتلك الطريقة وهو الذي لم يبخل على المنتخب بأي جهد….، إنه لاعب مجتهد جدا، فليس من السهل الانتقال من الدوري الجزائري إلى أوروبا، بل الأكثر من ذلك فهو أفضل ممرر في الدوري الفرنسي “الليغ1”.

أسئلة الصحفي إسماعيل لم تقتصر على المنتخب الوطني فقط، بل شملت العديد من النقاط التي اقترحها الجمهور، كارغبتهم في معرفة الصعوبات التي واجهها نجمهم في مسيرته الاحترافية وإذا ما تسببت له في عراقيل، وذكر الصحفي البنية الجسمية لرياض كمثال، إلا أن المعني أنكر ذلك جملة، وأكد أن مداعبته للكرة منذ الصغر وشغفه بهذه الرياضة صنع الفارق.

 رياض وفي رأيه حول قضية الثنائي حسام عوار وريان شرقي واحتمالية التحاقهما بصفوف الخضر

قال

” كل شخص حر في قراراته، إذا ما أراد عوار اللعب مع منتخب فرنسا فلا توجد مشكلة في ذلك، واذا قرر الإنضمام إلينا فهو مرحب به، أما فيما يخص شرقي لا أتابعه كثيرا، وأعتقد أن الحديث سابق لأوانه لأنه صغير ولا يزال أمامه الكثير، من الأفضل تركه يركز على تطور مستواه والتقدم أكثر”.

وفي خضم حديثه عن مشواره الرياضي منذ البداية إلى اليوم، كشف قائد المنتخب الوطني عدة جوانب أبرزها عشقه لفريق الجنوب الفرنسي معتبرا إياه فريق القلب كما أشار إلى أنه كان مرشح للعب في صفوف مرسيليا لكن الأمور توقفت بعدما اتصل مدرب الفريق بمناجيره والإعتذار عن الامضاء وأخبره أنه لا يمكن التوقيع مع موكله لي امتلاكه لاعب آخر في نفس المنصب وهو مواطنه “بلال عمراني”.

وأضاف رياض أنه كان قريب من الانضمام إلى الريدز بعد مشواره الرائع مع ليستر إلا أن توقيعهم مع محمد صلاح قطع الطريق أمامه، إلا أن ذلك لم يمنعه من الانتقال الى مانشستر سيتي بصفقة انتقال تخطت 65 مليون جنيه استرليني ليكون اغلى لاعب عربي وافريقي.

محرز عبر كذلك عن إعجابه بمدربه بيب غوارديولا و بالانضمام إلى مانشيستر سيتي وعبر عن دعمه لمقترح الفيفا بإقامة الكان كل أربع سنوات وعلق على الكثير من الأمور يمكنكم معرفتها من خلال متابعة اللقاء كاملا.           

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط