منتخب عربي كبير يتجه للخروج مبكرا من كأس إفريقيا لهذا السبب

0 39

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يوم بعد يوم يزداد الوضع تأزما بالكاميرون، الذي يحتضن منافسة كأس إفريقيا 2021، حيث لاقى الإتحاد الكاميروني بقيادة اللاعب السابق صامويل إيتو إنتقادات كبيرة من طرف المشاركين و المتتبعين لهذا الحدث الأفريقي، خاصة من ناحية التنظيم الكارثي، و ما زاد الطين بلة، عدم التحكم الجيد في الوضعية الصحية التي تتدهور من يوم لآخر، خاصة و أن إنتشار فيروس كورونا في تزايد.

ما يؤكد ما تطرقنا أعلاه، كشف الإتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الجمعة، عن ظهور 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا بين صفوف لاعبي المنتخب في معسكر الكاميرون، غيابات جد مؤثرة على الكتيبة التونسية، حيث سترهن حظوظ المنتخب الأحمر في المرور إلى الدور الثاني، خاصة و أن رفقاء وهبي الخزري لم ينجحوا في تسجيل بداية موفقة في هذه الدورة، بعد خسارتهم بنتيجة هدف دون رد ضد المنتخب المالي.

ويستعد المنتخب التونسي لمواجهة نظيره الموريتاني يوم الأحد القادم، علي ملعب ليمبي الأولمبي في الكاميرون، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس الأمم الإفريقية.

و قال الإتحاد التونسي في بيان رسمي عبر موقعه الإلكتروني: ” في إطار الاختبارات الدورية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا التي يقوم بها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتى تسبق كل مباراة كما تنص عليه قوانين البطولة”.

وأضاف: “كشفت الفحوصات التي أجريت صباح اليوم عن إصابة كل من نعيم السليتي ويوهان وتوزجار و أسامة الحدادي و محمد دراقر و ديلان برون و عصام الجبالي بفيروس كورونا، وقد تم عزلهم عن بقية المجموعة”.

وأتم: “نتمنى الشفاء العاجل لـ 6 لاعبين المصابين بكورونا و العودة السريعة من أجل إستكمال مشوار البطولة مع زملائهم”.

وكان المنتخب التونسي قد خسر مباراته الأولي في بطولة كأس الأمم الإفريقية، أمام منتخب مالي بهدف نظيف، في اللقاء الذي أقيم علي ملعب ليمبي الأولمبي يوم الأربعاء الماضي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط