بلماضي متذمر و مدير تشاكر يبرر

0 6٬541

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستضيف المنتخب الوطني الجزائري، اليوم الخميس، منتخب جيبوتي على ملعب “مصطفى تشاكر”. ضمن منافسات الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من منافسات كأس العالم قطر 2022. و ما أثار حفيظة الناخب الوطني جمال بلماضي و إستياءه و غضبه الشديدين.

أرضية الميدان الكارثية التي تتواجد عليها قبيل مباراة مهمة تدخل ضمن منافسة كأس العالم بقطر 2022. ما جعل وزير السعادة كما يلقبه الكثيرين. فتح النار على القائمين على تسيير و تهيئة ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة. الذي يلعب به المنتخب الوطني الجزائري بصفة منتظمة منذ عام 2008، حيث خاض فيه 40 مباراة. حقق خلالها 34 فوزا و 6 تعادلات.

و قال بلماضي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده. صبيحة أمس الأربعاء ، بمركز سيدي موسى: “في شهر جوان قررت بمعية اللاعبين أن نواصل اللعب على ملعب مصطفى تشاكر بحكم الحالة الجيدة التي كان عليها عشبه”.وتابع “اليوم. لاحظ الجميع الحالة الكارثية التي أصبح عليها عشب الملعب الرئيسي. إنها مكيدة بكل تأكيد”.

بلماضي: لست من أنصار نظرية المؤامرة.

و واصل: “يبدو أن البعض هنا يرفض أن يلعب المنتخب الوطني في ملعب يليق بصمعته. لست من أنصار نظرية المؤامرة. أنا فقط بصدد تحليل الموقف”.وأتم: “عندما أشاهد ما يحصل عندنا، أفكر في بعض الأحيان في اللعب خارج الجزائر”. ويمثل ملعب مصطفى تشاكر حصنا منيعا لمحاربي الصحراء، حيث لم يعرف فيه طعم الهزيمة.

من جهته رد مدير مركب مصطفى تشاكر كمال ناصري، على الإنتقادات التي قدمها الناخب الوطني جمال بلماضي، بشأن وضعية ملعب البليدة، الذي سيحتضن خلال الساعات القليلة القادمة مواجهة تدخل ضمن حسابات كأس العالم 2022 بقطر قائلا: “أرضية الميدان تعرضت لضربة شمس قوية خلال شهر أوت”.

حيث وصلت درجة الحرارة إلى 48 بسبب الحرائق الكثيرة التي شهدتها البليدة”، وأضاف: “لحد الساعة، الأعمال جارية على قدم وساق من أجل تحضير أرضية الميدان تحسبا لمواجهة الخميس”.

و قال مدير مركب تشاكر، إنه إستمع رفقة بقية مسؤولي المركب لملاحظات بلماضي خلال معاينته للملعب.

و أضاف نفس المتحدث أنه من حق “الخضر” تجهيز الملعب ليصل إلى مستوى يليق بأبطال إفريقيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط